المضادات الحيوية سمنة الأطفال





    توصل الباحثون الى ان البكتيريا المتواجدة في الامعاء هي التي تؤثر على الفور على صحتنا وعلى أوزاننا ايضا. وتبدو دراسة حديثة ما كان يعلمه مربوا الماشية بشأن العالم، وهو أن جرعات هابطة من المضادات الحيوية يمكن أن تسمن العجول والماشية.
    في دراسة نشرت في مجلة ناتشرال تبين بأن صغار الفئران التي حقنت بالمضادات الحيوية أعطت الإنطباع اسمن من هذه التي لم تحصل على المضادات الحيوية. وفي نص أخر أصدر في مجلة اوبيستي، اقترح الكابت بأن تلك العواقب يمكن ان تنطبق على اطفال الإنس ايضاً. الاطفال الذين يحصلون على مضادات حيوية أثناء الشهور الستة الاولى من حياتهم كانوا أكثر عرضة للسمنة من الاطفال الرضع الذين لم يحصلوا على مضادات حيوية في نفس المرحلة.
    الفئران السمينة في التعليم بالمدرسة.
    في دراسة اخرى ، قام الباحثون من كلية الطب بجامعة نيويورك باعطاء الفئران جرعات متدنية من المضادات الحيوية أثناء 7 اسابيع من ولادتها الأمر الذي ارتفع كمية الجسد ما بين 2 – 4 بالمائة.
    وقامت المضادات الحيوية بإعدام بعض البكتيريا الجيدة في الامعاء، في حين انتعشت انواع اخرى.
    وعلى ما يظهر فأن الدواء بالمضادات الحيوية ساعد في مكوث انواع من البكتيريا في امعاء الفئران قامت بجلب السعرات الحرارية من الغذاء. كما قامت البكتيريا بتشغيل انواع من الجينات تتحمل مسئولية أيض الدهون. وذلك بالمقابل، أثر على الحيوانات التي بدأت اجسامها بتخزين الدهون أكثر.
    ماذا عن الأطفال؟
    في دراسة أخرى اجريت في بريطانيا لتحديد نفوذ المضادات الحيوية في مبالغة اوزان 11.500 طفل ولدوا في مستهل التسعينات.
    صرح الدكتور ليناردو تراساندا، طبيب اطفال قائد في التعليم بالمدرسة، "بالرغم من أن النفوذ كان صغيرا على المستوى الفردي، سوى أننا نتوقع بأن مبالغة كتلة الجسد نحو الاطفال يمكن ان تضيف إلى نسبة البدانة في الولايات المتحدة بنسبة 1.6 بالمائة."
    وينقضي خطر البدانة عادة نحو بلوغ الاطفال سن 7 سنين. وينصح الاطباء باعطاء الاطفال المضادات الحيوية لاغير في وضعية الأهمية القصوى مع تجنب استخدامها بلا استشارة الطبيب وعدم اعطاء الاطفال الرضع اي عقاقير من المنزل بلا علم الطبيب
    شارك المقال
    iknow7
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع trips-9.com .

    مقالات متعلقة

    إرسال تعليق